الأسئلة الشائعة حول لقاح كوفيد-19 | Boston Medical Center

الأسئلة الشائعة حول لقاح كوفيد-19

يمكننا المساعدة في وقف انتشار COVID-19 باللقاحات

 

سيساعد التطعيم على حمايتك وحماية من حولك من COVID-19.

من خلال التطعيم ، وارتداء قناع ، والبقاء على بعد 6 أقدام على الأقل من الآخرين ، يمكننا المساعدة في إنهاء هذا الوباء.

 

سيساعد الحصول على اللقاح في حمايتك.

لقاحات COVID-19 فعالة للغاية في الوقاية من COVID-19 ، وخاصة الأمراض الشديدة. وهم لا يقومون فقط بحمايتك. من خلال التطعيم ، ستساعد أيضًا في الحفاظ على عائلتك ومجتمعك في مأمن من COVID-19.

يقوم مركز BMC بتلقيح المرضى المؤهلين بموجب معايير ولاية MA. يتوفر اللقاح أيضًا في مؤسسات الرعاية الصحية والصيدليات الأخرى كجزء من جهود التطعيم على مستوى الدولة.

سنواصل تحديث هذه الصفحة عندما نعلم المزيد عن لقاحات كوفيد-19.

 

فلنكافح كوفيد-19 معًا.

الأسئلة الشائعة

تعرف على المزيد عن طريقة عمل لقاحات كوفيد-19 وموعد إتاحتها لك.

ما هو اللقاح؟

إن اللقاح هو عبارة عن مادة يمكن أن تساعد في حمايتك من أمراض معينة. تتسبب اللقاحات في قيام الجهاز المناعي بتكوين أجسام مضادة تكافح الفيروسات والبكتيريا. إذا تعرضت لمرض وكنت قد حصلت على لقاحه، فستقوم الأجسام المضادة بمكافحة البكتيريا أو الفيروسات المسببة للمرض قبل أن تجعلك مريضًا. لمزيد من المعلومات عن اللقاحات، تفضل بزيارة مراكز مكافحة الأمراض.

كيف تعمل لقاحات كوفيد-19؟

تتوفر ثلاثة لقاحات مختلفة. ومن بين هذه اللقاحات، يعد لقاحا فايزر ومودرنا من لقاحات الحمض الريبي النووي المرسال (mRNA). وهما يعملان من خلال توجيه أجسامنا لتكوين البروتين الذي ينتج الأجسام المضادة. تساعد هذه الأجسام المضادة في حمايتك من الفيروس المسبب لكوفيد-19.

بينما يستخدم لقاح جونسون آند جونسون بدلاً من ذلك ناقلاً فيروسيًا، يختلف عن فيروس كوفيد-19، ولا يمكن أن يتناسخ في جسم الإنسان. يقوم الناقل الفيروسي بنقل شفرة بروتين لتوجيه جهازك المناعي لتكوين أجسام مضادة، وبعد ذلك حمايتك من كوفيد-19.

متى يمكنني تلقّي لقاح كوفيد-19؟

اعتبارًا من 13 مايو 2021، سيكون جميع البالغين بعمر 12 عامًا فأكبر في ولاية ماساتشوستس مؤهلين لتلقي لقاح كوفيد-19. الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 18 عامًا يمكنهم تلقي لقاح فايزر فقط.

لا يلزم تحديد موعد لتحصل على اللقاح في أحد مواقع تلقي اللقاح المجتمعية في مركز BMC. ولكن، إذا كنت تفضل ذلك، يمكنك تحديد موعد لتلقي اللقاح في أحد المواقع عبر هذا الرابط. يتم إعطاء لقاحات كوفيد-19 في بعض عيادات مركز BMC أيضًا، إذا كنت تفضل تلقي اللقاح من قِبل طبيبك.

يمكنك أيضًا الحصول على اللقاح من أحد مواقع تلقي اللقاح التابعة للولاية أو موقع مجتمعي محلي أو موقع مثل صيدليات CVS أو Walgreens. ويمكنك العثور على المزيد من التفاصيل هنا.

هل سيكون اللقاح مجانيًا؟

التزمت الحكومة الفدرالية بتوفير اللقاح مجانًا لجميع الأفراد الذين يرغبون في الحصول عليه. وفي ولاية ماساتشوستس، اتفقت شركات التأمين ومقدمو خدمات التأمين على توفير اللقاح بدون رسوم أو مدفوعات مشتركة. لا تحتاج إلى أن يكون لديك تأمين صحي للحصول على اللقاح.

هل اللقاح إلزامي؟ ماذا عن الأطفال؟

لا يوجد لدى مركز BMC أي خطط حاليًا لفرض إعطاء اللقاح على مرضاه أو موظفيه

قد يقوم أصحاب العمل الآخرين، بالإضافة إلى ولاية ماساتشوستس، في نهاية المطاف بجعل الحصول على اللقاح مطلوبًا من أجل القيام بأنشطة محددة مثل العودة إلى

العمل أو العودة إلى المدارس العامة - على غرار اللقاحات الأخرى. ومع ذلك، لا نعلم أي خطط حالية لفرض إعطاء لقاح كوفيد-19، وصرّحت إدارة بايدن بأنهم لا يخططون لجعل اللقاح إلزاميًا في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية.

ربما تختار بعض المدارس أن تجعل لقاح كوفيد-19 إلزاميًا للأطفال في المنطقة التعليمية، كما هو الحال مع اللقاحات الأخرى. وتختار العديد من الكليات أيضًا جعل لقاح كوفيد-19 مطلوبًا لحضور الطلاب. يُرجى التواصل مع مدرسة طفلك مباشرةً لمزيد من المعلومات حول ما إذا كان لقاح كوفيد-19 مطلوبًا أم لا

هل يقدم مركز BMC جميع لقاحات كوفيد-19 المتاحة؟ هل يمكنني اختيار اللقاح الذي أحصل عليه؟

إننا نتوقع أن يكون لدى مركز BMC إمدادات من لقاحات فايزر ومودرنا وجونسون آند جونسون، وسيوفر جميع اللقاحات الثلاثة للمرضى والموظفين. ويجري توزيع جميع اللقاحات الثلاثة في جميع أنحاء ولاية ماساتشوستس والدولة.

فيما يلي بعض الأمور الهامة التي يجب وضعها بعين الاعتبار بخصوص اللقاحات الثلاثة:

  • • إن جميع لقاحات كوفيد-19 المتاحة فعالة للغاية وآمنة وقد خضعت لفحص سريري صارم.
  • • وقد تبين من التجارب السريرية التي أُجريت لجميع اللقاحات الثلاثة أنها فعالة بنسبة 100% ضد حالات دخول المستشفى أو الوفاة المرتبطة بكوفيد-19.
  • • لن تتمكن من اختيار اللقاح الذي ستحصل عليه؛ سيعتمد اللقاح الذي ستحصل عليه على إمداداتنا من كل لقاح في ذلك الوقت. إن أفضل لقاح تحصل عليه هو الذي يكون متوفرًا لك على الفور.
  • • إذا حصلت على لقاح فايزر أو مودرنا، فيجب أن تكون الجرعة الثانية من نفس نوع اللقاح الذي حصلت عليه في الجرعة الأولى. لا يمكنك الحصول على لقاح فايزر في الجرعة الأولى ولقاح مودرنا في الجرعة الثانية أو العكس. يلزم الحصول على جرعة واحدة فقط من لقاح جونسون آند جونسون.

كيف يتم إعطاء لقاحات كوفيد؟

سيتم إعطاء اللقاح في صورة حقنة في أعلى الذراع.

يتطلب لقاحا فايزر ومودرنا جرعتين. فيما يتعلق بلقاح فايزر، سيتم إعطاء الحقنة الثانية بعد ثلاثة أسابيع من الحقنة الأولى. وفيما يتعلق بلقاح مودرنا، سيتم إعطاء الحقنة الثانية بعد أربعة أسابيع. من الضروري أن تحصل على كلتا الحقنتين. إذا لم تفعل ذلك، لن تتمتع بالحماية التامة من كوفيد-19 كما يجب أن تكون.

يلزم الحصول على جرعة واحدة فقط من لقاح جونسون آند جونسون.

هل يجب أن تكون مواطنًا أمريكيًا للحصول على لقاح كوفيد-19؟

يستطيع كل فرد يعيش في ولاية ماساتشوستس -بغض النظر عن وضع الهجرة- الحصول على لقاح كوفيد-19 في أحد المواقع بالولاية. لن تحتاج إلى تقديم بطاقة هوية أو رقم الضمان الاجتماعي للحصول على لقاح كوفيد-19. الحصول على لقاح كوفيد-19 ليس له أي تأثير سلبي على فرص حصولك على بطاقة الإقامة الدائمة.

أين يمكنني العثور على معلومات من إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA)؟

يمكنك الاطلاع على صحيفة وقائع من إدارة FDA هنا، وهي متوفرة بـ 20 لغة أخرى على الموقع الإلكتروني لإدارة FDA.

ما مدى نجاح اللقاح؟

تعرف على مدى فعالية لقاح كوفيد-19 في منع الإصابة بكوفيد-19.

هل يحميني اللقاح من الإصابة بكوفيد-19؟

إن لقاحات كوفيد-19 فعالة للغاية في منع الإصابة بكوفيد-19. بينما تساعد اللقاحات في الوقاية من الإصابة بكوفيد-19 بصفة عامة، إلا أنها فعالة بشكل خاص في الوقاية من حالات المرض الشديد. في التجارب السريرية، كانت جميع اللقاحات فعالة بنسبة 100% في منع حالات دخول المستشفى والوفاة المرتبطة بكوفيد-19.

ومع ذلك، من الضروري مواصلة ارتداء قناع والالتزام بالتباعد نظرًا لما يلي:

  • لن يحصل الجميع على اللقاح في الوقت نفسه. سيسهم اتباع توجيهات الصحة العامة في حماية أي فرد لم يحصل على اللقاح حتى الآن.
  • على الرغم من عدم احتمالية ذلك، إلا أنه لا يزال من الممكن الإصابة بكوفيد-19 حيث إنه لا يوجد لقاح فعال بنسبة 100%.
  • لسنا متأكدين حتى الآن من المدة التي سيحميك خلالها اللقاح من الإصابة بكوفيد-19.

ما هي مدة الوقاية التي توفرها لقاحات كوفيد؟

لا نعرف كم ستستمر الحماية. ستساعدك الدراسات التي تُجرى الآن في الإجابة عن هذا السؤال. قد تضطر إلى الحصول على اللقاح مرة أخرى في المستقبل.

إلى أي مدى تحمي اللقاحات من الأنواع المتحورة الجديدة من كوفيد-19؟

من المتوقع أن توفر لقاحات كوفيد-19 الحالية على الأقل بعض الحماية ضد الأنواع المتحورة من الفيروس لأنها تعمل من خلال ترقية أداء جهاز المناعة الخاص بك للاستجابة للفيروس على نطاق واسع. أشارت الدراسات التي تمت في أماكن مثل إسرائيل، حيث تم تلقيح معظم سكانها، إلى أن لقاح فايزر يوفر على الأقل بعض الحماية ضد الأنواع المتحورة من فيروس كوفيد-19. علاوة على ذلك، تم اختبار لقاح جونسون آند جونسون في جنوب إفريقيا حيث كان أداؤه جيدًا إلى حد ما خلال فترة انتشر فيها نوع متحور من الفيروس. ولكن، لا نعلم حتى الآن إذا ما كانت اللقاحات فعالة ضد الأنواع المتحورة الجديدة بنفس الدرجة التي كانت عليها خلال التجارب الإكلينيكية.

كلما علمنا المزيد، يقوم العلماء بدراسة طرق تجعل اللقاحات أكثر فعالية ضد الأنواع المتحورة من كوفيد-19 إذا كان ذلك ضروريًا، بما في ذلك جرعات معززة ولقاحات جديدة تستهدف مجموعة من الأنواع المتحورة والبناء على منصة mRNA التي استخدمها لقاحا فايزر ومودرنا ليرفعا من درجة الفعالية.

هل سيتلقى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 عامًا جرعة اللقاح نفسها التي يتلقاها الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا؟

نعم، تم اختبار جرعات مختلفة خلال التجارب السريرية للقاح على الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 عامًا، وتَقرَّر أن استخدام جرعة اللقاح نفسها التي نستخدمها مع البالغين هو أمر آمن وفعال لهذه الفئة العمرية.

هل اللقاح آمن؟

لقد خضع كوفيد-19 لتجارب سلامة صارمة. تعرف على المزيد عما يعنيه ذلك.

هل لقاحات كوفيد آمنة؟

نعم. لقد خضعت لقاحات كوفيد-19 لنفس التجارب التي خضعت لها اللقاحات المعتمدة. لقد استوفت لقاحات كوفيد-19 معايير السلامة العالية التي وضعتها هذه التجارب.

كان إجراء التجربة السريرية للقاحات كوفيد-19 أسرع بكثير من اللقاحات الأخرى، ولكنه تم بنفس القدر من العناية. حصل أكثر من 110,000 شخص على لقاحات كوفيد-19 المختلفة كجزء من التجارب السريرية. وبالإضافة إلى ذلك، تضمنت التجارب السريرية 10-19 في المائة من ذوي البشرة السوداء و 15-45 في المائة من مشاركين من أصل إسباني/لاتيني (وفقًا للدراسة)، مما يعني أنه تم اختبار سلامة اللقاح على مجموعة متنوعة. لم تكن هناك مخاوف كبيرة تتعلق بالسلامة في أي تجربة من التجارب.

تم اعتماد لقاحات كوفيد-19 بموجب تصريح استثنائي لحالات الطوارئ نظرًا لمدى خطورة الجائحة. من المحتمل أن يتم اعتماد اللقاحات الأخرى بهذه الطريقة. إلا أن معايير السلامة المتعلقة بالتصريح الاستثنائي لحالات الطوارئ تقترب من نفس المعايير التي يجب أن تستوفيها اللقاحات الأخرى للحصول على تصريح عادي.

تواصل فرق الخبراء النظر في مدى سلامة لقاح كوفيد-19 بعد أن بدأ الأشخاص في الحصول عليه..

ما هي الآثار الجانبية للقاح كوفيد-19؟

أبلغ بعض الأشخاص في التجارب السريرية عن حدوث آثار جانبية. ومع ذلك، كانت هذه الآثار معتدلة، وهي علامة على عمل الجهاز المناعي. تتضمن الآثار الجانبية المبلغ عنها الصداع والإعياء والقشعريرة والألم في موضع الحقن. عانى عدد قليل من الأشخاص من حمى.

وتفاقمت هذه الآثار الجانبية لدى بعض الأشخاص بعد حصولهم على الجرعة الثانية.

تزول عادةً الآثار الجانبية للقاح من تلقاء ذاتها خلال بضعة أيام. يمكنك تناول أحد الأدوية التي تُصرف بدون وصفة طبية مثل أسيتامينوفين أو إيبوبروفين لإدارة الآثار الجانبية بعد الحصول على اللقاح. ولكن يوصى بتجنب تناول هذه الأدوية قبل الحصول على اللقاح مباشرةً.

إذا استمرت الآثار الجانبية لأكثر من 48 ساعة، تحدث إلى طبيبك.

هل حدثت أي حالات عكسية شديدة بعد الحصول على هذه اللقاحات؟

لكان هناك عدد صغير من البلاغات عن مرض خطير شبيه بالسكتة الدماغية مرتبط بانخفاض تعداد الصفائح الدموية، بعد تلقي لقاح جونسون آند جونسون المضاد لكوفيد-19. وهذا التفاعل نادر الحدوث جدًا وتم التحقيق فيه من قِبل مراكز CDC وإدارة FDA، التي قامت برفع الحظر الذي فرضته على إعطاء هذا اللقاح.

تم الإبلاغ عن حالات شلل بيل لدى المشاركين في التجارب السريرية للقاح mRNA المضاد لكوفيد-19، ولكنها حدثت بمعدل أقل من الملحوظ بين عموم المشاركين، وتطورت بعد عدة أسابيع من الحصول على اللقاح. لا يوجد دليل على حدوث حالات شلل بيل نتيجة الحصول على اللقاح.

لقد تم الإبلاغ عن عدد قليل من تفاعلات الحساسية الشديدة بعد تلقي لقاحي فايزر ومودرنا المضادين لكوفيد، ويجري التحقيق فيها. استجابت جميع التفاعلات للعلاج، وسيقوم كل موقع من مواقع تلقي اللقاح بمراقبة الأشخاص تحسبًا لظهور علامات لأي تفاعل حساسية بعد تلقي اللقاح.

هل يمكن أن أصاب بمرض كوفيد-19 من اللقاح؟

كلا، لا يمكن أن تصاب بمرض كوفيد-19 من اللقاح. لا يحتوي اللقاح في الواقع على الفيروس المسبب لكوفيد-19.

هل يمكن أن أنشر كوفيد من اللقاح؟

لا. لا تحتوي اللقاحات الحالية على الفيروس المسبب لكوفيد-19، مما يعني أن اللقاح نفسه لن يجعلك تنشر كوفيد-19.

هل سأستمر في نشر كوفيد-19 بعد حصولي على اللقاح، حتى لو لم أُصاب بالمرض؟

في حين أننا نعلم أن لقاحات كوفيد-19 يمكن أن تمنع الإصابات الشديدة بكوفيد-19، إلا أننا لا نعلم حتى الآن مدى فعالية اللقاحات في منع العدوى غير العرضية، وهي التي تحدث عندما تُصاب بكوفيد-19 بدون أي أعراض. قد يكون من الممكن نشر كوفيد-19 بعد الحصول على اللقاح، وبالتالي لا يزال من الضروري ارتداء الأقنعة والالتزام بالتباعد بين الأفراد.

مع بدء الأفراد في الحصول على اللقاحات، سينظر الباحثون في مدى فعاليتها في منع الإصابة بعدوى غير عرضية.

هل سيظل اللقاح في جسمي أو يدخل حمضي النووي؟

لا، لن يدخل أي لقاح من اللقاحات في حمضك النووي أو يظل في جسمك.

هل يؤثر اللقاح على الخصوبة؟

لا يوجد دليل يفيد بتأثير لقاح كوفيد-19 على الخصوبة. في بيانات السلامة المستمدة من تجربة فايزر السريرية، كانت نسبة النساء اللاتي حملن في مجموعة اللقاح مماثلة لنسبة النساء اللاتي حملن في مجموعة الدواء الوهمي. وبناءً على ذلك، يوصى بالحصول على اللقاح حتى لو كنتِ تخططين للحمل قريبًا.

كيف يمكنني أن أعرف أن هذا آمن على الأطفال إذا كان عدد الأطفال الذين شاركوا في التجارب السريرية صغيرًا؟

تلقى آلاف الأطفال لقاح كوفيد-19 في التجارب السريرية، ولم يتم الإبلاغ عن آثار جانبية خطيرة. كانت الآثار الجانبية مشابهة لتلك التي أُصيب بها المراهقون الأكبر عمرًا والبالغون، ولم تكن هناك تفاعلات حساسية أو تفاعلات خطيرة أخرى. تأخذ مراكز السيطرة على الأمراض (CDC) وإدارة الغذاء والدواء (FDA) مسألة سلامة اللقاحات على محمل الجد، وخاصة في حالة الأطفال. وتوصلت الأبحاث الدقيقة التي أجرتها كلتا المنظمتين إلى أن هذه الدراسات تثبت أن اللقاحات آمنة.

تلقيت مؤخرًا لقاح جونسون آند جونسون. هل يوجد ما يدعو للقلق؟

في الوقت الحالي، يبدو أن هذه الأنواع المحددة من جلطات الدم هي تفاعل نادر الحدوث جدًا. لقد تلقى اللقاح ما يقرب من 9 ملايين شخص، وعدد البلاغات بشأن الأحداث الضارة من هذا النوع كان أقل من 30. لا يزال مركز BMC يُشجِّع بقوة جميع المرضى وأفراد المجتمع على تلقي أي لقاح متاح لهم.

ولكن، من المهم أن تتحدث مع طبيبك إذا أصبت بأي آثار جانبية خطيرة. إذا تلقيت أنت أو أحد أحبائك لقاح جونسون آند جونسون خلال الثلاثة أسابيع الماضية وأصبتما بأي من الأعراض التالية، يرجى الاتصال بمقدم الرعاية الصحية أو الذهاب إلى أقرب غرفة طوارئ:

  • الصداع الشديد
  • ألم في البطن (المعدة)
  • ألم في الساق
  • ضيق النفس

يرجى ملاحظة أن هذه الأعراض لا تتضمن الأعراض الشبيهة بالإنفلونزا، بما في ذلك القشعريرة والإرهاق، أو ألم الذراع، التي قد تحدث في غضون 48 ساعة بعد تلقي اللقاح.

حدثت جميع الأحداث الضارة التي تم الإبلاغ عنها في غضون ثلاثة أسابيع من تلقي الفرد للقاح جونسون آند جونسون. بعد هذه الفترة، يكون احتمال الإصابة بهذا النوع من الجلطات مستبعدًا جدًا.

هل ينبغي أن أتلقّى اللقاح؟

تم اختبار لقاحات كوفيد-19 في تجارب سريرية متنوعة. اقرأ المزيد عما يعنيه ذلك لفئات معينة.

هل تعمل لقاحات كوفيد-19 في الأفراد ذوي البشرة السوداء وذوي الأصول اللاتينية؟

حصل أكثر من 110,000 شخص على لقاحات كوفيد-19 المختلفة كجزء من التجارب السريرية. وبالإضافة إلى ذلك، تضمنت التجارب السريرية 10-19 في المائة من ذوي البشرة السوداء و 15-45 في المائة من مشاركين من أصل إسباني/لاتيني (وفقًا للدراسة)، مما يعني أنه تم اختبار سلامة اللقاح على مجموعة متنوعة.

أظهرت البيانات المستمدة من التجارب السريرية أن اللقاح حقق نفس معدلات النجاح في الأفراد ذوي البشرة البيضاء وذوي البشرة السوداء وذوي الأصول اللاتينية.

هل ينبغي أن أحصل على اللقاح إذا كنت قد أُصبت بكوفيد-19 بالفعل؟

نعم. يوصي الخبراء بالحصول على اللقاح حتى لو كنت قد أُصبت بالفعل بكوفيد-19 نظرًا لأننا لا نعلم المدة التي سيحميك خلالها لقاح كوفيد-19 من الإصابة مجددًا. طالما أنك حاليًا لست في الحجر الصحي تعاني من كوفيد-19 ولم يعد لديك أعراض، فيمكنك الحصول على اللقاح.

هل تستطيع الحوامل والمرضعات الحصول على اللقاح؟

على الرغم من عدم وجود بيانات حالية خاصة بأمان لقاح كوفيد-19 على الحوامل والمرضعات، إلا أن هناك شواغل قليلة للغاية تتعلق بمسائل السلامة، استنادًا إلى الخبرة المكتسبة من اللقاحات الأخرى والعلم الخاص بلقاحات كوفيد-19.

وبالتالي، بناءً على توجيهات إدارة الأغذية والأدوية ومراكز مكافحة الأمراض، يمكن للنساء الحوامل أو المرضعات أن يخترن الحصول على لقاح كوفيد-19 في مركز BMC.

إذا كنتِ حاملاً أو مُرضعًا، فيُرجى التحدث إلى طبيبك بشأن المخاطر والفوائد المحتملة. كما يمكن أن تساعدكهذه الأداة على فهم المخاطر والفوائد المحتملة. لقد رأينا أن النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة الشديدة بكوفيد، مما يعني أن الفوائد قد تفوق المخاطر لدى الكثير منهن.This tool

ومع إعطاء اللقاح لعدد أكبر من الأشخاص، ينظر الباحثون في الفوائد والمخاطر المحتملة للنساء الحوامل والمرضعات.

هل ينبغي أن أحصل على اللقاح إذا كنت مصابًا بحساسية؟

توصي إدارة الأغذية والأدوية بامتناع الأشخاص الذين يعانون من حساسية شديدة لأي مكون من مكونات لقاح فايزر عن الحصول على هذا اللقاح. كما توصي أيضًا بعدم حصولك على الجرعة الثانية إذا كنت مصابًا برد فعل تحسسي شديد للجرعة الأولى. سيخضع كل فرد حصل على اللقاح للمراقبة لمدة 15 دقيقة بعد الحقن للتأكد من عدم ظهور أي علامات رد فعل تحسسي عليه. سيخضع الأشخاص الذين يعانون من حساسية شديدة للقاحات الأخرى أو للأدوية القابلة للحقن للمراقبة لمدة 30 دقيقة.

لا يحتوي اللقاح على أي منتجات غذائية -بما في ذلك البيض- أو معادن.

بمجرد أن تتمكن من الحصول على اللقاح، تحدث مع طبيب الحساسية التابع له إذا كانت لديك أي مخاوف.

هل ينبغي أن أحصل على اللقاح إذا كنت مصابًا بفقر الدم المنجلي؟

توصي الرابطة الأمريكية لمكافحة فقر الدم المنجلي (Sickle Cell Disease Association of America) بأن يحصل الأفراد المصابون بفقر الدم المنجلي على لقاح كوفيد-19 في هذا الوقت.

قد يكون الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم المنجلي وأصيبوا بكوفيد-19 عرضة لزيادة معدل مضاعفات المرض ودخول المستشفى والحجز في وحدة العناية المركزة والوفاة. وبالنظر إلى الفعالية والسلامة العالية التي أشارت إليها تجارب اللقاح، نعتقد أن فوائد الحصول على لقاح كوفيد-19 تفوق مخاطره كثيرًا.

لم يتم تناول حالتي الصحية هنا. كيف أعلم ما إذا كان اللقاح آمنًا لي؟

تم إشراك أشخاص ممن يعانون من حالات صحية معينة مثل السكري وأمراض القلب والسمنة في دراسات اللقاح. وبالتالي، لدينا دليل على مأمونية اللقاح للأشخاص الذين يعانون من هذه الحالات. ومع ذلك، لم يكن الأشخاص الذين يعانون من كبت المناعة جزءًا من التجارب.

عندما تعتمد إدارة FDA اللقاحات، سيقدمون أيضًا توصيات بشأن من ينبغي له الحصول على كل لقاح ومن لا ينبغي له ذلك. إذا كانت لديك مخاوف حول ما إذا كان ينبغي لك الحصول على لقاح كوفيد-19 أم لا، عندما تكون مؤهلاً لذلك، تحدث إلى طبيبك.

هل اللقاحات فعالة لدى كبار السن؟

ثبتت فعالية لقاح فايزر أيضًا في كبار السن مثلما ثبتت فعاليته في البالغين الأصغر سنًا. في هذه التجربة، كان حوالي 45% من المشاركين تتراوح أعمارهم بين 56 و 85 عامًا.

هل يمكن إعطاء هذه اللقاحات للأطفال؟

اعتمدت إدارة FDA لقاح فايزر لكل من يزيد عمره عن 12 عامًا ولقاح مودرنا لكل من يزيد عمره عن 18 عامًا. وعندما يعتمدون اللقاحات الأخرى، سيشيرون إلى أدنى فئة عمرية يجوز لها الحصول على كل لقاح من اللقاحات.

لا تزال دراسات لقاحات COVID-19 في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا جارية.

OR